الرئيسية / أخبار عاجلة / بعد انسحابه: النيابة العسكرية تستدعي خالد علي للتحقيق بتهمة الهروب من التجنيد
كل مرشح يعتبر مجند لحين انتهاء الانتخابات ولا يمكن دخول الانتخابات والخروج منها دون تصاريح من الكتيبة التابع لها المرشح وإلا أصبحت الدنيا فوضى
كل مرشح يعتبر مجند لحين انتهاء الانتخابات ولا يمكن دخول الانتخابات والخروج منها دون تصاريح من الكتيبة التابع لها المرشح وإلا أصبحت الدنيا فوضى

بعد انسحابه: النيابة العسكرية تستدعي خالد علي للتحقيق بتهمة الهروب من التجنيد

الهايكستب – وكالة أوانا العسكرية

صرح اللواء سميح الحلواني رئيس النيابة العسكرية أن استدعاء المجند خالد علي للتحقيق معه في النيابة العسكرية يعتبر “اجراء قانونيا طبيعيا نظرا لتهربه من التجنيد دون تصريح” مؤكدا أن “الجيش يشرف على الانتخابات وكل مرشح يعتبر مجند لحين انتهاء الانتخابات ولا يمكن دخول الانتخابات والخروج منها دون تصاريح من الكتيبة التابع لها المرشح وإلا أصبحت الدنيا فوضى” على حد قول اللواء.

كانت النيابة العسكرية قد اعتقلت العسكري الهارب من التجنيد المدعو سامي عنان بعد ترشحه بدون إذن الشاويش مصيلحي قائد الكتيبة المجند بها المذكور وتم “تدويره مكتب” و “تكديره” والتحفظ عليه حتى يتم اخطار مندوب وحدته ليأتي لتسلمه من النيابة العسكرية وتوقيع الجزاء القانوني اللائق عليه.

من ناحيته صرح اللواء سامي الكرابيجي مدير مركز رحمة لحقوق الانسان التابع لأمن الدولة -صرح- أن المجند خالد علي والمجند عنان ليسا مرشحين مدنيين وبالتالي لا ينطبق عليهما الاعلان العالمي لحقوق الانسان وأن الجهة الوحيدة المؤتمنة على حقوقهم والسماح لهم بالترشح أو الانسحاب هو المجلس العسكري والذي يرأسه المرشح المحتمل عبد الفتاح السيسي.

التعليقات

تعليق

عن admin

Shares