الرئيسية / تفاعل معنا / كتاب الأسبوع / أحلام الفتى رائف…وما هي حقيقة حمدين صباحي؟
أحلام الفتى رائف - قصة قصيرة بقلم غباشي
أحلام الفتى رائف - قصة قصيرة بقلم غباشي

أحلام الفتى رائف…وما هي حقيقة حمدين صباحي؟

أحلام الفتى رائف – قصة قصيرة بقلم غباشي

يدخل رائف  إلى نفس المصحة النفسية للمرة الثانية ، بعد أن قضى عدة سنوات قبل ذلك فى العلاج من الآثار النفسية لأن إسمه رائف ولكنه يحس هذه المرة أن الموضوع أكثر صعوبة…

يشعر أن الشفاء أمر بعيد المنال فالموضوع هذه المرة مختلف، فهو متأكد مما رآه بعينه ، وسمعه بأذنه وفى نفس الوقت هو متأكد أنه غلطان ، لان مفيش حد شاف ، أو سمع غيره…

يدخل الطبيب  على رائف وقد تم تقييده كالعادة فى الكرسى…
الطبيب : إزيك يا حسونة ؟؟؟
رائف : بلاش استعباط يا دكتور ، ما انت عارف انى اسمى رائف ، وانا عارف ان انت عارف انى عارف انى اسمى رائف
الطبيب : يا بنى ماهو الاسم ده عمل لك مشاكل كتير قبل كده
رائف ينظر بحنق : عشان كده سمتونى حسونة ؟؟؟؟؟؟ !!!!!!
الطبيب يطرق خجلا ناظرا الى الأرض : عندك حق ، احنا غلطنا ، والموضوع كله جه بسرعه ، رائف أرجوك افتح لى قلبك ، انت ايه مشكلتك ؟؟؟

رائف : مبدئيا ، شيل الكلابشات دى ، عشان انت عارف انى مش ممكن اعمل اى عنف
الطبيب : والله عندك حق، ويقوم بفك القيود
رائف : انا تعبان فعلا يا دكتور، أنا متأكد انى شفته وسمعته كتير
الطبيب : ما احنا جبنالك كل الناس اللى بتقول انهم كانوا معاك وانت بتتفرج عليه ، وكلهم قالوا انك بتتخيل
رائف فى حزن مكتوم : عارف والله ، بس مفيش احتمال انهم يكونوا هم اللى غلطانين ؟؟
الطبيب : إحنا هنستعبط بقى يا رائف ؟؟؟ ٢٥ واحد من اصحابك جبناهملك وأنكروا انهم اتفرجوا معاك على حاجة ،أو انهم يعرفوا الشخص ده

رائف : ايه الجديد ؟ ما حدش هيصدقنى
الدكتور : طب انت متأكد انه كان فى الانتخابات اللى فاتت فعلا
رائف : متأكد طبعا، دول هم كانوا اتنين مرشحين بس
الدكتور : طب هو طلع الكام
رائف : ما انا قلتلك كتير قبل كده، هو طلع التالت ، والله طلع التالت
الدكتور فى إشفاقا : اهدا يا رائف ، ماتعملش فى نفسك كده ، انا عاوز أساعدك ، بس لازم انت كمان تساعدنا

رائف : طيب والسيديهات يا دكتور… مفيش جديد ؟؟؟
الطبيب : ما احنا يا بنى فرجناك على كل الشرائط بتاعة الحلقات اللى قلتها ، ما طلعش فيها حاجة
رائف : طيب الخطب بتاعته ؟ دا كان صوته مجلجل ، لن نترك مصر لهم ، يسقط يسقط حكم المرشد ، يسقط يسقط حكم المرشد ، انا هضحى بثروتى كلها عشان بلدى
الطبيب : هو كان عنده ثروة كبيرة على كده
رائف : طبعا…٧ آلاف جنيه
الطبيب بعد ان يسمع الرقم يشير الى الممرض ليحضر حقنة المهدئ
رائف : طب الزعيم اللى كان معاه دايما ، البرادعى ؟ ماوصلتوش معاه لحاجة
الطبيب مقاطعا بحدة : رائف ….. البرادعي دا مات بقاله ١٥ سنة ، وبعدين مش انت بتقول انه قال انه لن يسمح باختطاف الثورة ، ولن يسمح للجيش بالحكم مره اخرى ؟ انت شايف ايه؟
رائف ينظر مصدوما : يعنى من الاول ما كنش فى حاجة اسمها حمدين صباحى ؟؟؟؟
الطبيب : حمدين دا شخصية انت اخترعتها عشان تعمل توازن نفسى جواك وتديك امل…واضح انك ما قدرتش تتكيف مع اسم حسونة
رائف يضع وجهه بين يديه ، وهو يتكلم بيأس : عندك حق يا دكتور …انا فعلا محتاج للعلاج
الطبيب : انا هديك مهدىء دلوقتى عشان أهديك شوية
رائف : اللى تشوفه يا دكتور
يبدأ الممرض فى حقن رائف بالمخدر بخفة يد ومهارة…
برفع رائف نظره فى وجه الممرض حتى يشكره ،،، فيفاجأ بأنه نفس الشخصية الخيالية: حمدين صباحى,,, وقبل أن يصرخ كان المهدي قد بدأ مفعوله ، وغاب رائف عن الوعى

التعليقات

تعليق

عن admin

Shares