الرئيسية / منوعات / علوم وتكنولوجيا / فاروق الباز: الفلق العميق دليل أن تيران وصنافير جزيرتان بخلفية سعودية
نعلم أن كتل القشرة الأرضيّة تفصلها فوالق عميقة، تحدد شكلها واتجاه زحزحتها على مدى العصور الجيولوجية
نعلم أن كتل القشرة الأرضيّة تفصلها فوالق عميقة، تحدد شكلها واتجاه زحزحتها على مدى العصور الجيولوجية

فاروق الباز: الفلق العميق دليل أن تيران وصنافير جزيرتان بخلفية سعودية

نقلا عن جريدة الوطن المصرية دون أي تعديل في الخبر

وجه الدكتور فاروق الباز، عضو المجلس الاستشاري العلمي لرئاسة الجمهورية، رسالة إلى مجلس النواب بشأن جزيرتي “تيران وصنافير”، قبيل مناقشة البرلمان اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والسعودية، المقررة الأحد المقبل، وتنشر “الوطن” نص الرسالة:

يُبين الوضع الجيولوجي، دون أدنى شك، أن جزيرتي تيران وصنافير تتبعان كتلة القشرة الأرضيّة التي تشمل شبه الجزيرة العربية، ونعلم أن كتل القشرة الأرضيّة تفصلها فوالق عميقة، تحدد شكلها واتجاه زحزحتها على مدى العصور الجيولوجية.

نعلم أيضا أن أحد هذه الفوالق يوجد في منتصف البحر الأحمر، كذلك أثبتت القياسات الدقيقة أن شبه الجزيرة العربية تبعد عن قارة إفريقيا مع مرور الزمن خلال هذا الفالق، ويسهل هذه الحركة وجود فالق عميق في خليج العقبة يفصل كتلة شبه الجزيرة عن ما يوجد غربها، شاملا ذلك على شبه جزيرة سيناء وباقي أراضي مصر.

هذا الوضع الجيولوجي يُبين أولا: أن جزيرتي “تيران وصنافير” تمثلان جزءا من شبه الجزيرة العربية، وثانيا: أن حركة شبه الجزيرة العربية شرقا تبعد الجزيرتين عن أرض مصر ولو قليلا مع مرور الزمن.

أثبتت الصور الفضائية هذا الوضع حيث سهلت تحديد مواقع الفوالق التي تفصل بين كتل القشرة الأرضيّة في اليابسة، كذلك قاس الزميل نافع توكسوس في “إم آي تي” زحزحة شبه الجزيرة العربية، أي بعدها عن سيناء وشرق إفريقيا دون أي شك.

يدل هذا الوضع العلمي أن جزيرتي “تيران وصنافير” تعتبران جزءا من شبه الجزيرة العربية من الناحية الجيولوجية والطبوغرافية.

التعليقات

تعليق

عن admin

Shares