الرئيسية / غير مصنف / بعد فتوى صلاة الفسحة : الأزهر يعين يوسف الحسيني نائبا لعلي جمعة
خلع القرار على الحسيني لقب الشيخ وأرسلت اليه مشيخة الأزهر عمه وكافولا غير مدفوعة الأجر كعربون لبدء العمل الرسمي في ضار الإفتاء بعد أن ظل الحسيني يلعب كهاو لسنوات
خلع القرار على الحسيني لقب الشيخ وأرسلت اليه مشيخة الأزهر عمه وكافولا غير مدفوعة الأجر كعربون لبدء العمل الرسمي في ضار الإفتاء بعد أن ظل الحسيني يلعب كهاو لسنوات

بعد فتوى صلاة الفسحة : الأزهر يعين يوسف الحسيني نائبا لعلي جمعة

خاس وحسري
أصدر شيخ الأزهر قرارا بتعيين المذيع اللامع يوسف الحسيني نائبا للمفتي على جمعه بعد أن أثبت جدارته وتفوقه على المفتى الصوري شوقي علام بعد فتوى “صلاة الفسحة” .
وخلع القرار على الحسيني لقب الشيخ وأرسلت اليه مشيخة الأزهر عمه وكافولا غير مدفوعة الأجر كعربون لبدء العمل الرسمي في ضار الإفتاء بعد أن ظل الحسيني يلعب كهاو لسنوات .
وكان الشيخ الحسيني (بعدما انخلع اللقب عليه ) قد أفتى بتحريم صلاة الفسحة في المدارس لاسيما ان كانت جماعة وفي الحوش وبغض النظر عما اذا كان المدرس الذي يصلي بالاولاد اخوان او مسلم او من من غير وضوء .
وقد أسنت رئاسة الجمهورية على القرار وقال الرئيس السيسي انه يسب في توجه الرئاسة لتتنقية الدين من الفرائض التي تثقل كاهل المواطن الذي يمر بأزمة اقتصادية طاحنة ويسعى السيسي الى تخفيف الأعباء عنه . ومن هنا جاءت فتاوى  الحج الى جبل الطور وصلاة الفسحة وقريبا أوكازيون تخفيضات لا مثيل  لها على أركان الاسلام وغيرها من الفتاوى العرصية والتي تتماشى مع روح العرص الحديث وتهدف الى الهاء المواطن البسيط عن مشاكله التي ليس لها حل ويعد هو المتسبب الرابع   فيها بعد الاخوان وأمريكا والطرف الثالث الذي جاري البحث عنه منذ نكبة 25 يناير ورصد السيسي مكافأة قدرها 25 مليار درهم إماراتي لمن يدل عليه
ملحوظة :
تعتذر الصحيفة عن أي أخطاء إملائية وردت في الموضوع نظرا لاختفاء البراية التي يبري المحرر بها القلم الرصاص

التعليقات

تعليق

عن admin

Shares