الرئيسية / تفاعل معنا / كتاب الأسبوع / حصريا: ترجمة الكتاب الجديد عن حياة ترامب: نار و غضب
قفز ضباط حماية ترامب وأشهروا مسدساتهم لمواجهة ذلك الذي اقتحم عليهم المكتب، فأشار إليهم ترامب أن ينزلوا أسلحتهم، ثم اتجه للباب واحتضن الزائر
قفز ضباط حماية ترامب وأشهروا مسدساتهم لمواجهة ذلك الذي اقتحم عليهم المكتب، فأشار إليهم ترامب أن ينزلوا أسلحتهم، ثم اتجه للباب واحتضن الزائر

حصريا: ترجمة الكتاب الجديد عن حياة ترامب: نار و غضب

طبعة دار الشمرلي – ترجمة الشئون المعنوية للقوات المسلحة

الفصل الأول: الزائر الأهم

كان يسير بثقة كبيرة في ردهات البيت الأبيض وكأنه يعرف كل ركن منه لدرجة أن العاملين لم يلتفتوا له ولم يسألوه ماذا يفعل هناك. اقترب من المكتب البيضاوي الذي له عشرة أبواب سرية (من أحصاها دخل المكتب) حسب تعويذة المعماري الشهير الذي صممه لحماية الرئيس الأمريكي داخله من أي هجوم يقتحم البيت الأبيض.

وقف أمام الباب السري وأخرج سيجارة كليوباترا سوبر وولاعة مرسوم عليها شعار المخابرات المصرية وأشعل السيجارة ونفث في الهواء بخارا أزرقا فاتضح أمامه زرا خفيا في المحارة ليضغط عليه وينفتح الباب ويرى أمامه ترامب وفريقه منهمكين في صياغة خطة القرن.

قفز ضباط حماية ترامب وأشهروا مسدساتهم لمواجهة ذلك الذي اقتحم عليهم المكتب، فأشار إليهم ترامب أن ينزلوا أسلحتهم، ثم اتجه للباب واحتضن الزائر قائلا: “ويلكم يا جنرال..لقد كنا نتوقع حضورك” ثم نظر ترامب للحضور قائلا: “هذا أهم زائر يزورنا في البيت الأبيض منذ أن توليت الرئاسة..رجبوا معي بالجنرال عمر سليمان الذي سيقودنا لبر الأمان في الشرق الأوسط وسينقذنا”..

وقف الجميع مصفقين للجنرال الذي نظر إليهم نظرة شرسة قائلا: “المكتب البيضاوي به أجهزة تنصت صيبنية وروسية..يجب أن نذهب إلى مكان آخر غير مخترق”…فنظر الجميع لترامب الذي قال: “ولكن يا جنرال…” ..فقاطعة عمر سليمان قائلا: “مالكنش..ألمعلومات اللي عندي إن المكان الوحيد اللي مافيهوش أجهزة تنصت هو غرفة نومك يا ترامب”…تنهد ترامب تنهيدة عميقة وكأن حجرا ثقيلا قد أزيح من على صدره قائلا: “حمدا للرب..هيا بنا إلى غرفة النوم”..ابتسم عمر سليمان ابتسامة خبيثة ونظر إلى كاميرة مراقبة سرية يعرف وحده مكانها وكأنه يقول للجالس على الطرف الآخر من الكاميرا: “احنا رجالتك يا ثعلب”…

الفصل الثاني: القديس والثعلب

ما أن دخل عمر سليمان إلى غرفة نوم ترامب حتى تدلى فكه السفلي من الذهول..فلقد وجد صورة كبيرة بالحجم الطبيعي للسيسي تغطى أكبر جدار في الغرفة..التفت عمر سليمان إلى ترامب قائلا: “سيدي الرئيس..لماذا تحتفظ بصورة الثعلب في غرفة نومك”..
ابتسم ترامب قائلا: “مستر سليمان..أعرف أنكم تسمونه الثعلب في عرفكم لكننا هنا نسميه القديس”
عمر سليمان: متعجبا: “القديس؟”
ترامب: “نعم..القديس..فما فعله هو معجزة لا يفعلها إلا القديسون..كيف استطاع ذلك الثعلب أن يهزم مخططات حروب الجيل الرابع التى دفع فيها أوباما وكلينتون ٨٧٤ مليار دولار؟ وكيف استطاع انقاذ مصر والشرق الأوسط من براثن الإخوان المجرمين؟ هذه أفعال القديسين وليس الساسة العاديين”.

عمر سليمان: “نعم سيدي الرئيس..ولقد أرسلني القديس لاكمال المهمة باعطائكم المشورة وأخذكم إلى بر الأمان..ولكن سامحني سيدي ترامب في سؤال: ما كل هذه الساندوتشات الملقاة يمينا ويسارا في الغرفة..أهذه ماكدونالدز”
ترامب: ” نعم يا جنرال..كل يوم أجلس ساعة في غرفة نومي مركزا على صورة القديس وفي يدي ساندوتشات التشيزبرجر..لاستلهام حكمته في انقاذ رئاستي كما أنقذ هو مصر”

يتبع..في الفصل الثالث: كيف انقلب ترامب على عمر سليمان وهل يصل السيسي بنفسه لغرفة نوم ترامب؟

 

التعليقات

تعليق

عن admin

Shares