الرئيسية / أصل الحكاية / إعلان كشف أثري هام بكورنيش المعادي يعود لعصر المحكمة الدستورية العليا
تشير معظم البرديات إلى أن المحكمة الدستورية العليا كانت في بدايتها فرقة فنية راقصة تم إنشاؤها بغرض الترفيه عن أفراد الجيش والشرطة في مرحلة ما يعرف بعصر الأسرة البيادية الأولى
تشير معظم البرديات إلى أن المحكمة الدستورية العليا كانت في بدايتها فرقة فنية راقصة تم إنشاؤها بغرض الترفيه عن أفراد الجيش والشرطة في مرحلة ما يعرف بعصر الأسرة البيادية الأولى

إعلان كشف أثري هام بكورنيش المعادي يعود لعصر المحكمة الدستورية العليا

القاهرة – تقرير أعده غباشي

علمت الأهرام المكسيكية أن الأيام القادمة سوف يتم الإعلان عن كشف أثري هام يعود إلى ما يعرف بعصر المحكمة الدستورية العليا.

وأشار السيد حاتم برعي حواس أن الكشف تم عن طريق المصادفة حيث كان فريق من علماء الجيولوجيا يدرسون حفريات بقرة ضخمة نافقة على بوابة المبنى أدت إلى هذا الكشف الأثري الهام.

هذا وتشير معظم البرديات إلى أن المحكمة الدستورية العليا كانت في بدايتها فرقة فنية راقصة تم إنشاؤها بغرض الترفيه عن أفراد الجيش والشرطة في مرحلة ما يعرف بعصر الأسرة البيادية الأولى ثم ازدهرت الفرقة في مرحلة ما يعرف بثورة يناير في القرن الحادي والعشرين وكان من أهم أعمالها الاستعراضية مسرحية “الغاء البرلمان”  ومسرحية “بقرة على الطريق” بطولة الفنانة الشابة تهاني الجبالي  ومسرحية “الأسطورة” بطولة الفنان  عدلي منصور قبل أن تندثر أعمالهم المسرحية في بدايات عصر الأسرة البيادية الثانية.

التعليقات

تعليق

عن admin

Shares