الرئيسية / منوعات / حوادث وقضايا / الداخلية تعلن تحرير الحايس من عصابة خطف الأطفال بالواحات وتنفي التفاوض مع خاطفيه
نفى السيد أحمد موسى أن يكون هناك أي تشابه بين رواية الشرطة وبين فوازير عمو فؤاد في رد حاسم على انتشار شائعات مغرضة مفادها أن الداخلية تفاوضت مع الخاطفين لإعادة الحايس
نفى السيد أحمد موسى أن يكون هناك أي تشابه بين رواية الشرطة وبين فوازير عمو فؤاد في رد حاسم على انتشار شائعات مغرضة مفادها أن الداخلية تفاوضت مع الخاطفين لإعادة الحايس

الداخلية تعلن تحرير الحايس من عصابة خطف الأطفال بالواحات وتنفي التفاوض مع خاطفيه

الواحات – متابعة أحمد فكري

أصدرت وزارة الداخلية المصرية بيانا عاجلا يشرح تفاصيل الساعات الحاسمة التي خاضت فيها عناصر قوات أمن الدولة معركة مثيرة لتحرير النقيب الحايس من عصابة خطف الأطفال التي اختطفته منذ عدة أسابيع أثناء قيامه برحلة مدرسية مع زملائه من ضباط أمن الدولة في الواحات، حيث ذكر البيان تفاصيل مقتل ٢٥٠٠ من الخاطفين من تنظيم “العصابة المفترية” بعد القاء قنبلة نابالم على معسكر العصابة بينما خرج الحايس من المعسكر دون أن “يصاب بأي خدش” على حد وصف البيان الذي حصلت الأهرام المكسيكية على نسخة منه في قرطاس  ورقي أثناء شراء مندوب الجريدة طعمية من عربية عم سيد الفوال على ناصية شارع نوال.

وعن كيفية قيام تنظيم “العصابة المفترية” بخطفه: قال النقيب الحايس الذي التقت به عدسة المكسيكية في مستشفى الشرطة لعلاجه من الأزمة النفسية التى مر بها أثناء تجربة الاختطاف -قال-: “تنكر أعضاء تنظيم العصابة المفترية في صورة عدد ١٠ كوميدينو في فرع أيكيا الواحات، وأثناء قيامي وزملائي برحلة الواحات، فوجئنا بأعضاء العصابة يخرجون مرتدين عدد ١٠ بالطو ويقومون بخطفي غير مبالين بصراخي” على حد تصريحات الحايس.

وفي السياق نفسه نفى السيد أحمد موسى أن يكون هناك أي تشابه بين رواية الشرطة وبين فوازير عمو فؤاد في رد حاسم على انتشار شائعات مغرضة مفادها أن الداخلية تفاوضت مع الخاطفين لإعادة الحايس وأنه لم يكن هناك أية اشتباكات بدليل عودة الحايس بدون أية إصابات حيث عرض السيد أحمد موسى في برنامجه الشهير جزءا من شريط “اله الحرب” الذي يوثق قيام الداخلية بتحرير الحايس في الليفل الأول من اللعبة الشهيرة.

التعليقات

تعليق

عن admin

Shares