الرئيسية / منوعات / دين وأخلاق / بعد أن فتحها ترامب: اعتدال تحقق في أول شكوى ضد التطرف الإسلامي
صورة لاعتدال أثناء قيام ترامب بفتحها
صورة لاعتدال أثناء قيام ترامب بفتحها

بعد أن فتحها ترامب: اعتدال تحقق في أول شكوى ضد التطرف الإسلامي

مركز اعتدال – تقرير جولدن المحمدي

قامت مجموعة من سكان مكة من ورثة السيد عبد العزى بن عبد المطلب، المكنى بأبي لهب، بتقديم بلاغ رسمي لمركز اعتدال لنشر الفكر الإسلامي المعتدل -تقدموا- بشكوى ضد الأزهر الشريف وذلك لتدريس الأزهر تفسيرا يحتوي -وفق قولهم- على نصوص تحض على الكراهية ضد جدهم الأكبر ،  وتثير الفتنة مما قد يتسبب في حالة انقسام مجتمعي.

وكانت السيدة ميلينا ترامب قد قالت أثناء قيام زوجها بفتح اعتدال بالسعودية أنها عانت من الفكر المتطرف عندما كانت وظيفتها موديل للتصوير العاري حيث كان بعض المتطرفين يعتبرون عملها “عيبا” رغم أنه “عمل شريف” هدفه “إدخال السعادة على قلوب البشر” هدفه “إدخال السعادة على قلوب البشر” مؤكدة أن خطاب زوجها ترامب سيكون “هو المعيار لتجديد الخطاب الإسلامي” على حد قولها.

من ناحية أخرى صرح الأستاذ وليد عبد العزى ، أحد أحفاد عبد العزى أبو لهب ، والذي تقدم بالشكوى لمركز اعتدال ، أن الصورة المأخوذة عن جده كانت نتيجة الجمود الفكري لدى الكثير من المفسرين والشيوخ المتطرفين رغم أن جده الأكبر كان “من ألطف ما يكون وكان دائما ما يداعب والأطفال في طرقات قريش” على حد قوله.

التعليقات

تعليق

عن admin

Shares