الرئيسية / سياسة / معتز عبدالفتاح: الرئاسة تستجيب للمعارضة وتوقف القطار حتى يلحق الشعب بالرئيس
المعارض الشاب يعرض صورا يزعم أنها قبل وبعد عملية التعذيب بشد شعره من قبل السلطات المصرية

معتز عبدالفتاح: الرئاسة تستجيب للمعارضة وتوقف القطار حتى يلحق الشعب بالرئيس

قال السيد معتز عبدالفتاح المعارض السياسي المعروف أن القيادة السياسية قد استجابت لنداءه و “أوقفت القطر حتى يلحق  الشعب بالقيادة” على حد قول أستاذ العلوم السياسية والمعروف بعداءه الشديد للنظام العسكري الحاكم ، وكان السيد معتز عبدالفتاح قد كتب مقالا ناريا لمعارضة النظام في مصر بعنوان: “السيسي ركب القطر.. والشعب بيجري وراه” مذكرا القيادة السياسية أنها تظلم الشعب لأن الشعب لا يستطيع أن يلاحق كم الرفاهية والسعادة والمشروعات الكبرى التى تفتتحها الرئاسة كل يوم.
وجاءت استجابة الرئاسة بعد نشر الكاتب الشاب المعارض مقاله الناري في جريدة الوطن المعارضة لتستحيب الرئاسة لضغوط المعارضة وتعلن أنها “ستوقف القطار” ولن يتم افتتاح أي مشروعات جديدة حتى يـ “هضم” الشعب المشروعات العملاقة التى دشنت بالفعل مثل العاصمة الجديدة والمليون وحدة سكنية والألف سيارة خضار وعلاج الكبد بجهاز CCD بنسبة شفاء 100%.
هذا ولم يصدر من الرئاسة المصرية أي رد رسمي على المقال الجديد للكاتب المعارض والذي اتهم فيه النظام بتعذيبه بشد شعره أثناء التحقيق معه مما أدى لفرد شعره تماما رغما عنه عقابا له على مهاجمة  النظام وتذكيره بأن خطواته السريعة في الإصلاح والبناء لم يعتاد عليها المواطن الكسلان الذي لا يستحق قيادة عظيمة مثل القيادة الحالية.
يذكر أن الكاتب الشاب المعارض هو أحد أهم مفكري ومنظري ثورة 25 يناير وصاحب المقال الشهير: “آخر خازوق في البيت” والذي انتشر بين ثوار 25 يناير وتسبب في منع التظاهر ضد المجلس العسكري باعتباره الحصن الأخير ضد انهيار البيت المصري.

التعليقات

تعليق

عن admin

Shares